0

تقريبا كل شخص شاف أنمي ون بيس إتعلق بشخصياته الرئيسية سواءا عجبه الأنمي أو لا. و من اهم الشخصيات الي تعلق بيها المشاهدين هو صائد القراصنة المشهور رورونوا زورو

و غالبا معظم المشاهدين بيعتقدوا إن المانجاكا اودا إقتبس شخصية زورو بالكامل من الشخصية الخيالية و الروائية و السياف المشهور زورو. لكن في الواقع أودا مخدش من من شخصية زورو نفسها إلا كونه صائد مجرمين. في حين إن شخصية زورو كقرصان و سياف محترف تم إقتباسها من القرصان الفرنسي فرانسوا لولونياس .

بل في الواقع إسم رورونوا زورو هو التحريف و النطق الياباني لفرانسوا لولونياس ، و علشان كده تعالوا أكلمكم عن القرصان الفرنسي المشهور شوية .

فرانسوا لولنياس و قصته

جين دايفيد ناو و المشهور بفرانسوا لولونياس أو لولونا، كان قرصان فرنسي مشهور في القرن ال17 و خصوصا في منطقة الكاريبي .

فرانسوا في البداية كان مجرد خادم علي سفينة لغاية لما خلص مدة خدمته.
و بعدها بدأ يسافر لعدة جزر قبل ما يقرر أخيرا يسافر للدومينيك ( هايتي حاليا). و هناك، بدأ حياته كقرصان سفن صغيرة. و بعد حوالي السنتين، تحطمت سفنيته علي ساحل كامبيشي في المكسيك. و تعرض هو و طاقمه لهجوم من البحرية الإسبانية. لكن في الوقت الي طاقمه بالكامل إتقتل فيه قدر فرانسوا ينجوا بحياته عن طريق إنه يغطي جسده بدم زمايله و يختبيء وسط الجثث .

بعد فترة قدر فرانسوا يهرب مع مجموعة من العبيد و يكون طاقم جديد. ومن هنا بدأ نشاطه في القرصنه يتوسع و قدر يحتل مدينة صغيرة.
بل و يطلب فدية لتحريرها من الحكام الأسبان.
وقتها حاكم هافانا أرسل فرقة من السفاحين لقتل فرانسوا، لكنه قدر يأسر الفرقة كلها و يذبحهم أمام أهل المدينة عدا واحد فقط لإيصال رسالة لحاكم هافانا مفادا

” لن أستسلم أبدا لأي إسباني .”

رحلة الإنتقام

سنة 1666 فرانسوا بطاقم من 440 قرصان و مع قوات دعم من قراصنة أخرين، قدر يقتحم مدينة ماراسيابو في فنزويلا و يقتل كل حاميتها.
و كمان يخترق جدران المدينة ، و يسيطر عالقلعة و المدافع .

لكن في نفس الوقت كان معظم سكان المدينة هربوا، بعد ما خبئوا كنوزهم.
فأرسل فرانسوا قراصنته ورائهم و أسروهم و عذبوهم بشكل بشع لغاية لما عرفوا مكان الكنوز .

فرانسوا نفسه كان خبير تعذيب، و تقنياته كانت بتتضمن قطع شرائح من لحم الضحية وهو حي بسيف ، و حرق الضحايا أحياء.
و خلال شهرين بس من السيطرة علي المدينة، قراصنة فرانسوا كانوا خربوا و سرقوا و إغتصبوا معظم سكان المدينة.
قبل ما يسيبوها و يتحركوا لمدنية سان أنتونيو .

و برغم إن عدد حامية سان أنتونيو كان بيتفوق علي عدد قراصنة فرانسوا إلا إنه قدر يقتل كل أفراد الحامية و يأسر المدينة مقابل الفدية .

سنة 1667 بعد ما فرانسوا و قراصنته حرقوا مدينة بورتو كافالو تم إيقاعهم في فخ من الجيش الأسباني في الطريق لسان بيدرو ، و برغم إن معظم طاقمه تم قتله إلا إنه إستطاع الهرب مع عدد قليل جدا و أسيرين أسبان دلوه علي أسلم طريق لسان بيدرو و من هناك خطف سفينة مع البقية من طاقمه ، و توقفوا علي ساحل ديرين للبحث عن الطعام لكن هنا كانت نهايته لما تم أسره من قبيلة ” كونا” المحلية و قتله هو و رجالته .


Like it? Share with your friends!

0

What's Your Reaction?

hate hate
3
hate
confused confused
1
confused
fail fail
1
fail
fun fun
6
fun
geeky geeky
0
geeky
love love
12
love
lol lol
3
lol
omg omg
4
omg
win win
1
win
Mohamed Gamal Frank
كاتب و صانع محتوي مصري كتب العديد من المقالات علي جريدة الديوان الألكترونية و مجلة شخابيط و مؤثر في منصة باز

0 Comments

Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format